قيمة الزيادة في رواتب الموظفين بداية من يوليو القادم .. والمالية تسعي لإستصدار قانون الخصم الضريبي

شهدت المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي تردد أنباء عن نية الحكومة زيادة رواتب الموظفين بنسبة 30% وذلك لموجهة موجة غلاء الأسعار التي يعاني منها موظفي الحكومة بعد قرار تعويم الجنيه ، إلا أن مجلس الوزراء نفي هذه الأنباء بشكل قطعي، مطالباً وسائل الإعلام بتحري الدقة في نقلها لأخبار.

قيمة الزيادة في رواتب الموظفين بداية من يوليو القادم

قيمة الزيادة في رواتب الموظفين بداية من يوليو القادم

وذكر مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء ، أنه بعد التواصل مع وزارة المالية، أكدت الوزارة أن رواتب الموظفين ستزيد بنسبة من 10 إلى 15% من الأجر الأساسي وذلك طبقاً لقانون الخدمة المدنية الجديد، لأنه يمنح العاملين بالجهاز الإداري للدولة علاوات دورية تقدر بنسبة 7% من الأجر الوظيفي الذي سيعادل 75% من إجمالي الأجر الحالي.

وأضاف بيان مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء أن وزارة المالية أشارت إلي أن قانون الخدمة المدنية الجديد جاء بمزايا كثيرة للموظف، ومنها أن الترقيات ستكون كل ثلاث سنوات الأمر الذي يضاعف علاوة الترقية خمس مرات بدلًا من ثلاث كما في القانون القديم والذي كانت الترقيات فيه كل 8 سنوات، وأكدت المالية أن من مزايا الخدمة المدنية أيضاً، ارتفاع قيمة العلاوة التشجيعية من 1.5 و6 جنيهات شهريًا إلى 2.5% من الأجر الوظيفي.

المالية تسعي لإستصدار قانون الخصم الضريبي

وتعكف وزارة المالية ، حاليا ، على دراسة تشريع يسمى “الخصم الضريبي”، والذي سيؤدي تطبيقه إلي زيادة رواتب الموظفين في القطاع الحكومي والخاص، حيث أنه سيخفض نسبة الضريبة المخصومة على الدخل وإضافتها للراتب الأساسي، مما سوف يعمل على رفع المرتبات بنسب كبيرة وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار المتتالي نظراً لإرتفاع سعر الدولار.

قيمة الزيادة في رواتب الموظفين بداية من يوليو القادم

من جانبه ، أكد عمرو المنير، نائب وزير المالية للضرائب، أن الوزارة سوف ترفع الضريبة على أصحاب الدخول العالية، وسوف تقوم بتقليلها إلى نسبة صغيرة جداً على أصحاب الدخول المنخفضة في سبيل رفعها، وأن خطوات تنفيذ ذلك يتم العمل عليها حاليا من خلال ذلك التشريع الجديد.

وأصاف المنير أن هناك مميزات أيضاً لأصحاب الدخول المرتفعة بتقليل شرائح الضرائب ونوعياتها عليهم، إلا أنها سوف تظل أعلى من معدلاتها مقارنة بأصحاب الدخول الأقل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!