قنوات الإخوان تواجه شبح الإفلاس : قناة وطن تطرد هشام عبد الله وتتهمه بالجاسوسية.. ومكملين تفقد كوادرها بسبب تأخير رواتبهم

شهدت الفترة الأخيرة تصاعد الخلافات والأزمات في أروقة قنوات الإخوان الداعمة للجماعة والتي تبث من خارج مصر وتهاجم النظام السياسي بها، حيث دخلت القنوات الإخوانية في أزمة مالية صعبة خلال الفترة الحالية ، وتواجه شبح الإفلاس بعد نقص التمويل الدولي الذ كان يصلها، وعلى رأس تلك القنوات “الوطن ومكملين”، وإضطرت القناتان إلى الإستغناء عن عدد من كوادرها تدبيراً للنفقات.

قنوات الإخوان تواجه شبح الإفلاس

الفنان هشام عبد الله الذي إنضم لقناة وطن منذ عام، كان على رأس من تم طردهم من قنوات الإخوان ، ولم يقتصر الأمر علي طرده بل وإتهامه من قبل القناة بأنه “جاسوس”، كما إضطرت قنوات الإخوان أيضاً إلى تقليص عدد البرامج المباشرة التي تذاع عبر شاشتها، حيث ألغت قناة مكملين فكرة كانت تنوي خلالها إنشاء شبكة قنوات جديدة، كما قامت بتعيين مقدمي برامج جدد بمرتبات قليلة من بينهم رامي جان.

 قنوات الإخوان تواجه شبح الإفلاس

قناة مكملين شهدت رحيل عدد كبير من العاملين بها بعد أن تأخرت القناة في صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية لأكثر من 5 أشهر متتالية ، وتجاوز عدد الذين تم الإستغناء عنهم من إعلاميين ومهندسين وفنيين إلى 80 شخصاً حتى الآن بحسب ما ذكرته مصادر مقربة من إدارة القناتين.

وكشفت مصادر مقربة من إدارة قنوات الإخوان أن أزمة الإفلاس التي تعاني منها تفجرت عندما إكتشفت قيادات إخوانية وجود إختلاسات مالية كبيرة في مكتب إخوان لندن، وقد وصل حجم تلك الإختلاسات إلى مليار جنيه تقريباً، الأمر الذي أدى إلى إمتناع عدد كبير من أعضاء الجماعه في الخارج إلى إرسال تبرعات وأموال الإشتراكات في العضوية التي كانت تقوم الجماعة بالإعتماد عليها بشكل كبير في الصرف على القنوات الداعمة لها.

وفي نفس السياق ، زادت حدة الخلافات بين الجماعة وعدد من حلفائها، خاصةً بعد أن تعمدت القنوات تشويه سمعة المفصولين منها، مثل الفنان هشام عبد الله الذي تم إتهامه بالجاسوسية، وقد هاجم هيثم أبو خليل ما إدعته القناة بشأن هشام عبد الله، مؤكداً أن الرجل غادر قناة وطن دون أن يوضح السبب وذلك لنبل أخلاقه وحفظه للود ليس اكثر.

وفي سياق متصل ، قامت زوجة الفنان هشام عبد الله بالرد على الإتهامات التي وجهتها قناة وطن لزوجها وقالت “ليس صحيحاً أن هشام عبد الله تم طرده من قناة وطن لأنه جاسوس او ضد مرسي، ولكن تم ذلك بسبب الأزمة المالية التي تمر بها القناة”.

القيادي الإخواني السابق ، طارق البشبيشي ، قال أن جماعة الإخوان المسلمين تقوم الآن بتشويه سمعة المفصولين من قنواتها في الداخل والخارج ، وذلك كي لا يجرأوا على المطالبة بحقوقهم المالية المتأخرة لدى القنوات الإخوانية، ولتبرر الجماعة موقفها أمام أعضائها بأنها فصلت هؤولاء بسبب “جاسوسيتهم وخيانتهم”، ولكن الحقيقة أنها إمتنعت عن صرف رواتبهم بسبب أزمتها المالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!